الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير
منتديات إطسا التعليمية ترحب بكم
====================
عزيزي : أنت مسجل كزائر .
إذا كان لديك حساب أضغط ...
دخول
. وإذا أردت إنشاء حساب جديد أضغط ... تسجيل

الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير

منتديات عامة .... تقنيات....فنون ....الطالب والمعلم والمدارس ..... واقسام اخرى ..... الكمبيوتر والتطوير......اسلاميات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث بعنوان - اعداد المعلم فى مجال التعليم الإلكتروني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عراقى
عصو سوبر
avatar

ذكر عدد الرسائل : 953
العمر : 62
علم الدولة :
نقاط : 1513
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: بحث بعنوان - اعداد المعلم فى مجال التعليم الإلكتروني   الثلاثاء يونيو 02, 2009 11:54 pm

وجدت هذا البحث

أرجو أن يفيد المهتمين بالتنمية البشرية للمعلم

إعداد المعلم في مجال التعليم الإلكتروني
المحرر: د. إسماعيل محمد إسماعيل حسن- أستاذ تكنولوجيا التعليم المساعد
- آلية التربية - جامعة المنصورة
مقدمة:
نعيش الآن عصر التكنولوجيا التعليمية، والتي انعكس تأثيرها على التعليم
الذي هو طریق التقدم والرقي لأي مجتمع، وإذا آان المعلم یمثل أحد أرآان العملية
التعليمية، فإن إعداد المعلم لا بد وأن یواآب التطور الحادث في التعليم، وهذا یدعو
المؤسسات التربویة المهتمة بإعداد المعلم إلى إعادة النظر في برامج إعداد المعلم،
والمداخل التربویة التي یقوم عليها إعداده وإضافة الجدید إليها والعمل على
تحسين وتطویر القائم منها.
وهناك مداخل آثيرة لإعداد المعلم، منها المدخل التعليمي القائم على الكفایات
والذي یعتبر أحد الاتجاهات في إعداد المعلم وأآثرها شيوعاً ،Competencies
وانتشاراً، وهو مدخل یهدف إلى إعداد المعلم وتأهيله على أسس تربویة ونفسية
تهدف إلى رفع مستوى أداء المعلم مهنياً، وتوظيف آفاءته، وتوجيه مهاراته
لمساعدة الطلاب على تحقيق أهدافهم.
ومفهوم الكفایة نظر إليه التربویون من زاویتين: شكلها العام ومكوناتها،
فالكفایة لها شكلان الكامن منها والظاهر، فالكفایة في شكلها الكامن مفهوم، ومن
هنا فهي إمكانية القيام بالعمل نتيجة الإلمام بالمهارات والمعارف والمفاهيم
والاتجاهات التي تؤهل إلى القيام بالعمل، وفي شكلها الظاهر عملية، ومن هنا فهي
الأداء الفعلي للعمل، وهذا لا یعني فقط مجرد إلمام المعلم بالمعارف والمهارات التي
تتضمنها الكفایة، بل لابد من أن یكون قادراً على القيام بهذه المهارات وتطبيقها
بطرق صحيحة وطبقاً للمعایير المتفق عليها في الأداء.
ویلحظ المتتبع لحرآة التقدم السریع في مجال تكنولوجيا المعلومات من
ناحية، ومجال تكنولوجيا التعليم من ناحية أخرى أن تزاوجاً قد حدث بين المجالين،
وقد أدى حدوث هذا التزاوج إلى ظهور أفاقاً جدیدة رحبة للتعليم تمثلت في وجود
ذات Technological Advancements العدید من المستحدثات التكنولوجية
E- العلاقة المباشرة بالعملية التعليمية، ومن هذه المستحدثات التعلم الإلكتروني
وهذا یتطلب بالضرورة وجود معلمين مؤهلين ومدربين على التعامل ،Learning
معه والتوظيف الجيد له في التعليم، آما أنه یتطلب منهم القيام بأدوار ووظائف
جدیدة تتناسب مع متطلبات هذا المستحدث.
ولقد حددت الكثير من الهيئات العالمية المهتمة بالمعلم مثل المجلس القومي
National Council of Accreditation for لاعتماد برامج إعداد المعلمين
والمنظمة الدولية للتقنيات في التعليم ، (Teacher Education (NCATE
، International Society for Technology in Education(ISTE
عدة معایير مرتبطة بتكنولوجيا التعليم للمعلمين ومؤشرات تحقيقها، یجب أن یلموا
بها وأن یعرفوها ویوظفوها جيداً في العملية التعليمية من خلال برامج إعدادهم
Educational Technology Standards and Performance
ومن هذه المعایير فهم طبيعة التكنولوجيا، ،Indicators for All Teachers
تخطيط وتصميم بيئات التعلم، التقييم والتقویم، ومراعاة الموضوعات الأخلاقية
والقانونية والإنسانية.
ولابد من أن تعكس برامج إعداد المعلم هذه المعایير، وبالتالي ظهرت الحاجة
إلى إعادة النظر في برامج إعداد المعلم بكليات التربية، لتواآب هذه التغيرات في
مجال تكنولوجيا التعليم، آما أصبح إتقان المعلم لمهارات المعلوماتية والتعامل مع
المستحدثات التكنولوجية متطلباً أساسياً من متطلبات برامج إعداد المعلم وتدریبه،
إلى ، E-Learning وبالتالي تغيرت وظائف المعلم في ظل نظام التعلم الإلكتروني
التخطيط للعملية التعليمية وتصميم بيئات التعلم النشط، إضافة لكونه باحثاً ومدیراً
وميسراً وموجهاً وتكنولوجياً، آما أنه ینبغي أن یتقن مهارات التواصل والتعلم
الذاتي والتفكير الناقد، وغيرها من الأدوار والوظائف الجدیدة التي ینبغي الاهتمام
بتدریب المعلم عليها مستقبلاً.
أدوار ووظائف المعلم المستقبلية:
إن التحول من نظام التعلم التقليدي والذي یعتبر المعلم محور العملية
التعليمية، وبالتالي فإن له وظائف معروفة ومحددة، إلى نظام التعلم الإلكتروني
والذي یقوم على مبدأ هام وهو الوصول بالتعلم للمتعلم بصرف E-Learning
النظر عن مكانه وفي أي وقت یناسبه، عادة یتطلب تحولاً جذریاً في أدوار المعلم
المتعارف عليها في ظل التعلم التقليدي، إلى أدوار ووظائف جدیدة في ظل التعلم
الإلكتروني، ینبغي على المعلم أن یتقن هذه الأدوار والوظائف، ویمكن توضيح هذه
: ( ٣٠١ ؛ نبيل جاد، ٢٠٠٦ -٢٩٥ ، الأدوار فيما یلي (محمد زین، ٢٠٠٥
١- باحث:
وتأتي هذه الوظيفة في مقدمة الوظائف التي ینبغي أن یقوم بها المعلم، وتعني
البحث عن آل ما هو جدید ومتعلق بالموضوع الذي یقدمه لطلابه، وآذلك ما هو
متعلق بطرق تقدیم المقررات خلال الشبكة.
٢- مصمم للخبرات التعليمية:
للمعلم دور مهم في تصميم الخبرات والنشاطات التربویة التي یقدمها لطلابه،
وذلك لأن هذه الخبرات مكملة لما یكتسبه المتعلم داخل أو خارج القاعات الدراسية،
آما أن عليه تصميم بيئات التعلم الإلكترونية النشطة بما یتناسب واهتمامات
الطلاب.
٣- تكنولوجي:
فهناك الكثير من المهارات التي یجب أن یتقنها المعلم للتمكن من استخدام
الشبكة في عملية التعلم، مثل إتقان إحدى لغات البرمجة، وبرامج تصفح المواقع،
واستخدام برامج حمایة الملفات ، والمستحدثات التكنولوجية وغيرها.
٤- مقدم للمحتوى:
إن تقدیم المحتوى من خلال الموقع التعليمي لابد من أن یتميز بسهولة
الوصول إليها واسترجاعها والتعامل معها، وهذا له ارتباط آبير بوظيفة المعلم
آمقدم للمحتوى من خلال الشبكة، وهذه الوظيفة لها آفایات عدیدة عليه أن یتقنها.
٥- مرشد وميسر للعمليات:
فالمعلم لم یعد هو المصدر الوحيد للمعرفة، ولم تعد وظيفته نقل المحتوى
للمتعلمين، وإنما أصبح دوره الأآبر في تسهيل الوصول للمعلومات، وتوجيه
وإرشاد المتعلمين أثناء تعاملهم مع المحتوى من خلال الشبكة، أو من خلال
تعاملهم مع بعضهم البعض في دراسة المقرر، أو مع المعلم.
٦- مقوم:
وبالتالي فعليه أن یتعرف على أساليب مختلفة لتقویم طلابه من خلال الشبكة،
وأن تكون لدیه القدرة على تحدید نقاط القوة والضعف لدى طلابه، وتحدید البرامج
الإثرائية أو العلاجية المطلوبة.
٧- مدیر أو قائد للعملية التعليمية:
فالمعلم في نظم التعلم الإلكتروني من خلال الشبكة یعد مدیراً للموقف
التعليمي، حيث یقع عليه العبء الأآبر في تحدید أعداد الملتحقين بالمقررات
الشبكية ومواعيد اللقاءات الافتراضية وأساليب عرض المحتوى وأساليب التقویم
وطریقة تحاور المتعلمين معاً .
الكفایات اللازمة للمعلم:
وفي ضوء ما سبق من تحدید لأدوار ووظائف المعلم المستقبلية في ظل التعلم
الإلكتروني عبر الشبكة، یمكن تحدید الكفایات اللازمة للمعلم في مجال التعلم
الإلكتروني في:
(٣٣٨-٣٢٧ ، (محمد زین، ٢٠٠٥
أولاً: الكفایات العامة:
هناك آفایات عامة ینبغي إلمام المعلم بها، تتمثل في:
١- آفایات متعلقة بالثقافة الكمبيوتریة:
مثل معرفة المكونات المادیة للكمبيوتر وملحقاته، التعرف على برمجيات
التشغيل والوسائط التي یعمل بها الكمبيوتر، الاستخدامات المختلفة للكمبيوتر في
العملية التعليمية والحياتية المختلفة،الفيروسات وطرق الوقایة منها ، معرفة
المصطلحات المستخدمة في مجال الكمبيوتر.
٢- آفایات متعلقة بمهارات استخدام الكمبيوتر:
مثل استخدام لوحة المفاتيح والفأرة، آيفية التعامل مع وحدات الإدخال
والإخراج، آيفية التعامل مع سطح المكتب والملفات والبرامج سواء بالحفظ أو
النقل أو الحذف أو التعدیل، التعامل مع وحدات التخزین، استخدام مجموعة برامج
الأوفيس، والتغلب على المشكلات الفنية التي تواجهه أثناء الاستخدام.
٣- آفایات متعلقة بالثقافة المعلوماتية:
مثل التعرف على مصادر المعلومات الإلكترونية، استخدام شبكة الإنترنت في
العملية التعليمية من بحث وبرید إلكتروني وغيرها من استخدامات الإنترنت
التعليمية، القدرة على تقييم مصادر المعلومات الإلكترونية المتاحة عبر الإنترنت،
معرفة المبادئ الأساسية للتصميم التعليمي، تصميم ونشر الصفحات التعليمية على
الإنترنت، استخدام الوسائط المتعددة في عملية التعلم، واستخدام المصطلحات
المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات.
ثانياً: آفایات التعامل مع برامج وخدمات الشبكة:
وتتمثل هذه الكفایات في:
إجادة اللغة الإنجليزیة.
التعامل مع نظام التشغيل ویندوز وإصداراته المختلفة.
استخدام محرآات البحث المختلفة للوصول إلى المعلومات التي یحتاجها.
التعامل مع الخدمات الأساسية التي تقوم عليها التطبيقات التربویة للشبكة، مثل
خدمة البحث، البرید الإلكتروني، المحادثة، نقل الملفات، والقوائم البریدیة.
القدرة على إنزال الملفات من الشبكة وحفظها.
القدرة على تحميل الملفات إلى الشبكة ونشرها.
إتقان إحدى لغات البرمجة لتصميم الصفحات والمواقع التعليمية.
القدرة على المشارآة في مجموعات النقاش المتاحة عبر الإنترنت.
القدرة على ضغط أو فك الملفات من وإلى الشبكة .
إنشاء الصفحات والمواقع التعليمية ونشرها وتحدیثها آل فترة. ·
الدخول للمكتبات العالمية وقواعد البيانات.
التحقق من مهارات المتعلمين التكنولوجية والفنية اللازمة للتعامل مع المقررات
الإلكترونية.
ثالثاً: آفایات إعداد المقررات إلكترونياً:
وتتضمن عدد من الكفایات الرئيسية هي:
١- آفایات التخطيط:
وتتضمن مجموعة من الكفایات الفرعية المتمثلة في:
تحدید الأهداف العامة للمقرر المراد إعداده إلكترونياً.
تحدید مدى ملائمة المقرر لطرحه على الشبكة.
تحدید من هم المستفيدین من المقرر؟، وخبراتهم السابقة وخصائصهم النفسية
والاجتماعية.
تحدید المتطلبات المادیة والبشریة اللازمة لإعداد المقرر إلكترونياً.
تحدید فریق عمل إنجاز المقرر إلكترونياً وتحدید مهام آل عضو بالفریق.
تحدید جدول زمني لإنجاز المهام الموآلة لكل عضو بفریق العمل.
٢- آفایات التصميم والتطویر:
وتتضمن مجموعة من الكفایات الفرعية المتمثلة في:
تحدید الأهداف التعليمية للمقرر الإلكتروني.
تحدید استراتيجيات التدریس اللازمة لتحقيق أهداف المقرر.
تحدید أنشطة التعلم التي تشجع التفاعل بين المتعلمين.
تحدید الوسائل المتعددة التي ستضمن في المقرر الإلكتروني.
إعداد السيناریو التعليمي للمقرر الإلكتروني.
تحدید أساليب التفاعل الإلكتروني بين المتعلمين وبعضهم البعض وبينهم وبين
المعلم، وبينهم وبين مواد التعلم.
تحدید أساليب التغذیة الراجعة.
تحدید الوصلات الإلكترونية بين مكونات المقرر الإلكتروني.
٣- آفایات التقویم:
وتتضمن مجموعة من الكفایات الفرعية المتمثلة في:
استخدام وتطبيق أساليب مختلفة للتقویم الإلكتروني من خلال الشبكة.
تحدید نقاط القوة والضعف لدى الطلاب.
إعداد برامج إثرائية وعلاجية للطلاب.
وضع معایير علمية یتم في ضوئها تقویم الطلاب.
تقدیم التغذیة الراجعة للطلاب.
٤- آفایات إدارة المقرر على الشبكة:
وتتضمن مجموعة من الكفایات الفرعية المتمثلة في:
القدرة على تنظيم الوقت لتقدیم المقرر من خلال الشبكة.
تهيئة الطلاب لتحمل مسئولية التعلم من خلال المقررات الإلكترونية عبر الشبكة.
تزوید الطلاب بالمصادر الكافية للتعلم من خلال الشبكة.
تتبع أداء الطلاب ومدى تقدمهم في التعلم لتقدیم المشورة والنصح.
تشجيع التفاعل مع المقررات الإلكترونية.
تشجيع التفاعل بين الطلاب بعضهم البعض، وبينهم وبين المعلم.
إدارة النقاش في مجموعات النقاش المتاحة عبر الشبكة.
إدارة المقرر إلكترونياً من خلال الشبكة.
المراجع:
- علي محمد عبد المنعم ( ١٩٩٧ ). تكنولوجيا التعليم والوسائل التعليمية، القاهرة:
دار البشرى للطباعة والنشر.
- محمد محمود زین( ٢٠٠٥ ). " تطویر آفایات المعلم للتعليم عبر الشبكات" في
منظومة التعليم عبر الشبكات، تحریر: محمد عبد الحميد، القاهرة: عالم الكتب..
- محمود آامل الناقة ( ١٩٨٧ ). البرنامج القائم على الكفایات، أسسه وإجراءاته،
القاهرة: مطابع الطوبجي.
- نبيل جاد عزمي( ٢٠٠٦ ). " آفایات المعلم وفقاً لأدواره المستقبلية في نظام
التعليم الإلكتروني عن بعد "، المؤتمر الدولي للتعلم من بعد، مسقط: سلطنة عمان،
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث بعنوان - اعداد المعلم فى مجال التعليم الإلكتروني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير :: التعليمية :: ركن المعلم-
انتقل الى: