الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير
منتديات إطسا التعليمية ترحب بكم
====================
عزيزي : أنت مسجل كزائر .
إذا كان لديك حساب أضغط ...
دخول
. وإذا أردت إنشاء حساب جديد أضغط ... تسجيل

الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير

منتديات عامة .... تقنيات....فنون ....الطالب والمعلم والمدارس ..... واقسام اخرى ..... الكمبيوتر والتطوير......اسلاميات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منتخب الساجدين ... رغم أنوف الحاقدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
andleb73
عصو سوبر


ذكر عدد الرسائل : 99
العمر : 44
البلد : القاهرة
الوظيفة : مدرس
علم الدولة :
نقاط : 259
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

مُساهمةموضوع: منتخب الساجدين ... رغم أنوف الحاقدين   الثلاثاء فبراير 02, 2010 6:45 pm

منتخب الساجدين .... رغم أنوف الحاقدين !!

مصر تمر بتغير هائل لا تخطئه العين الباصرة و هناك حالة من الالتزام العام بدأت تسود المجتمع ، فمن حكمة الله سبحانه و تعالى أن مكن للدعاة و العلماء منابر فضائية اخترقت الحواجز التي طالما صنعها الإعلام لعشرات السنوات بين التيار السلفي و بين الشعوب عبر الأفلام الماجنة و المسلسلات العنصرية و البرامج الكاذبة التي سخرت كل طاقاتها الخبيثة للنيل من أصحاب اللحى و المنتقبات ... لكن خلال السنوات القليلة الماضية أصبح التيار السلقي هو الورقة الرابحة في ميدان الدعوة " على دخن و غبش و اهتزاز و سوء استغلال للمنابر الفضائية مازال يحتاج لمزيد مراجعة و أظن هذا الخلل نتيجة التمكين المفاجىء و عدم الإعداد الجيد للوصول لهذه المنابر لكن هناك طفرة واضحة في الفترة الماضية " .

حالة الالتزام الديني " العام " إن صح الاصطلاح التي صنتعتها الدعوة الإسلامية ارتبطت بعدد من المظاهر الشكلية أكثر منها جوهرية و إن كانت بداية طيبة مثل تزايد أعداد المصلين و انتشار الحجاب و الاهتمام بالقنوات الإسلامية و قلة الاهتمام بالقنوات الهابطة و الساقطة ، كما أن من مظاهر هذا الالتزام ظهور قطاع من الرياضيين الملتزمين دينيا و أخلاقيا و نحن لسنا بصدد تحليل الظاهرة و إنما نرصدها رصدا سريعافي ظل الأحداث الرهانة و الهجمة الشرسة على الإسلام .

مدرب المنتخب الوطني حسن شحاته رجل مصري بسيط فطري و يمكنك أن تقرأ هذا في ملامحه المصرية و بشرته السمراء و انفعلاته العاطفية إنه يمثل المواطن المصري " ابن البلد " ليس من الدعاة و لا من العلماء و لكن مدرب المنتخب الوطني الذي حمل لقب " الفراعنة " لسنوات طوال ثم جاء حسن شحاته و معه مجموعة من اللاعبين الملتزمين دينيا " بمفهوم الالتزام العام " و استطاعوا أن يغيروا اسم المنتخب من خلال سجدتم الشهيرة في أرض الملعب مما اجبر وسائل الإعلام قاطبة أن تطلق عليهم لقب منتخب " الساجدين " .

بالمناسبة لا تعنيني الكرة كثيرا و لا اتابع أخبارها لكن هذه الظاهرة تستحق الدراسة و خاصة مع ارتباط عدد هائل من الشباب بلاعبي الكرة بل إن لاعبي الكرة بمثابة نماذج و قدوات لقطاع عريض من الشباب و لقد تأثر الكثير من شباب العالم العربي و الإسلامي بمحمد أبو تريكة عندما كتب على صدره عبارة " تعاطفنا مع غزة " و كذلك قام عدد ضخم من الشباب الغير ملتزم بشراء شريط قرآن بصوت أسامة حسني " لاعب فريق الأهلي " لأنه الاعب المفضل لديهم .

هناك عدد من المظاهر الطيبة في هذا المنتخب مثل المحافظة على صلاة الجماعة مما جعل عدد من اللاعبين الغير ملتزمين يحافظون على الصلاة أثناء معسكرات تدريب المنتخب و أثناء الدورات و قد ألمح حسن شحاته لهذا حيث قال أنه استطاع أن يقنع أحد لاعبي المنتخب بالمحافظة على صلاة الجماعة رغم أنه كان لا يصلي قبل هذا ... و كذا قراءة القرآن و حلقات التجويد كما أن المنتخب حريص على توزيع الأموال و المساعدات على الفقراء في دول أفريقيا ، و يبدو أن هذه الظواهر الإسلامية قد اثارت جنون التيار العلماني في مصر و خارج مصر مما جعل عدد من الصحف و وكالات الأنباء العالمية تصب هجوما لاذعا على حسن شحاته و على فريقه و تتهمه بالتمييز العنصري كما أن عدد القنوات التليفزيونية قد خصصت ساعات للهجوم على حسن شحاته مستنكرة " جريمته النكراء " إذا كيف أصبح الإسلام و الالتزام معيارا لاختيار لاعبي الكرة ؟! .

بعض الإعلاميين في مصر وجدوها فرصة مناسبة لإظهار مدى تمسكهم بالعلمانية و تبرئهم من تهمة الالتزام الديني عياذا بالله ، فلا دين في الكورة و لا كورة في الدين بل ربما نسمعهم يقولون يوما ما بملىء الأفواه لا دين في الدين .... تهافت الإعلاميون لمهاجمة حسن شحاته و نفي تهمة الالتزام عنه و عن المنتخب الوطني حتى طالب البعض بالعودة للاسم القديم " الفراعنة " و نبذ مسمى الساجدين لأنه صار مشين و لأن نكون منافقين أفضل بمئات المرات من أن نكون ملتزمين فتذكرت موقف المنافقين في غزوة الأحزاب حين نادوا مُخذلين صفوف المسلمين بقولهم ( وَإِذْ قَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا ) فلم يقولوا يا أهل المدينة أو يا أهل طيبة و كأنهم يطالبون الموحدين بنبذ الإسلام و الرضا بما كانوا عليه من الجاهلية لينالوا رضا أهل الكفر و الضلال ( وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُم ).

بل إن البعض ذهب لما هو أبعد فطالب حسن شحاته بعقد مؤتمر عالمي يوضح فيه حقيقة الأمر و أن المنتخب المصري لا علاقة له بالدينو أن قضية الالتزام هي علاقة خاصة بين العبد و ربه فالاختيارات تتم على أساس المهارة فقط و الكرة بريئة من تهمة الإرهاب . أظن ن التيار العلماني " الإنساني " يخشى على المنتخب المصري من جوانتما بعد أن صار منتخب الساجدين و السجود تهمة و جريمة نكراء عند بني علمان . اتخيل حسن شحاته في المؤتمر و هو ينفي عن فريقه تهمة الالتزام الديني يل يقر بأن فريقه هو فريق مدمني الهروين و أنه يضم خيرة الساقطين المفلسين كما أنهم أحفاد الفراعين و أنهم يتمنون من قلوبهم أن يحشروا مع فرعون في أسفل سافلين و كل هذا لإرضاء العلمانيين ...

إن حسن شحاته " رجل " شهم و لن يرضخ لهذه المطالب السخيفة بل سيمضي قدما علما بأن بعض النصارى استغلوا الموقف و اعتبروه من مظاهر التمييز العنصري ضد أقباط مصر و هذا ديدان المنافقين إذا وجدوا فرصة للطعن في الإسلام و أهله ركبوا الموجة فورا ....... فلك الله يا إسلام .

خالد الرفاعي





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] (هجوم أحد الكتاب على حسن شحاته )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منتخب الساجدين ... رغم أنوف الحاقدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير :: انشطة وترفيه :: الرياضية-
انتقل الى: